-->
23395821524787388
recent
أخبار ساخنة

رغم عدم حبها للرجيم تفقد أكثر من 27 كيلو من دهونها "الدكتورة ياسمين عادل"

الخط

البداية ... وزن ١٠٤ كيلو جراما
حياتي كانت مليئة بكل العادات الغذائية السيئة.. الخروج للتنزه كان دائما ما يرتبط بالمطاعم و الوجبات السريعة والا فكيف تكون هذه خروجة بدون أكل ..

البوفيه المفتوح كان لا بد له من ترتيب و تكتيك يشبهه التكتيك للحرب
لا مكان للخضراوات او السلطة او الفواكه..لابد من التركيز على المهم..
كنت دائما ما اشتري الشيبسي والحلويات و المياه الغازية.. و اتسلى أثناء القيادة.. ثم أعود المنزل لكي أتناول الوجبات الرئيسية.. التي هيه ايضا اقوم بتحضيرها بطرق غير صحية.. مقليات بحكم السرعة
كان من الصعب او المستحيل اي اغير من نفسي.. كان الأكل هوه كل حياتي تقريبا... لدرجة أنني اعمل موظفة ولكن دائما مديونة بسبب صرف كل ما لدي على الاكل السريع و المطاعم..
و بعد سنوات شعرت انني سوف اقترب من مرحلة اكتئاب نفسي و فقد الثقة بالنفس و كنت لا أزال اهرب من الاحساس و اخرج همي في الطعام او الخروج للأكل ايضا..
دعتني إحدى صديقاتي للصفحة .. و ظللت اتابعها كثيرا دون البدأ.. اتابعها لدرجة كبيرة و لمدة طويلة حوالي ٨ أشهر كاملة و بدأت الرغبة في التغيير تلازمني حتى وفقني الله لحضور ايفينت القاهرة ٧ أكتوبر ٢٠١٦ في حديقة الطفل بمدينة نصر
هذا اليوم الذي لا أنساه ابدا.. هذا اليوم الذي وصلت فيه للمكان قبل كل الناس ووقفت على باب الحديقة انتظر قدوم المهندس مصطفى علي أعزه الله و أكرمه و رزقه من الخير كله... كنت قادمة في حالة من البؤس لكن لم أبين.. ولكن المهندس قرأ كل ما أشعر به.. و فهم كيف يمكن التعامل معي ... و صدق ان لدي قدرات..
و بالفعل بدأت من يوم السبت ٨ أكتوبر و انطلقت كالصاروخ.. و بدأ يظهر علي التغيير و بدأت أشعر أني أعود من جديد... ثم شرفت بأن أصبحت واحدة من فريق العمل ... من فريق الدعم ثم الادمن.. و شجعني ذلك على الاستمرار و توجيه ما ادي من طاقة في نشر الخير و مساعدة الناس و تشجيعهم حتى وصلت لوزن ٧٧ كيلو.. و ها أنا اقتربت من المثالي و أشعر انه احسن انجاز أنجزته في حياتي... يمكن انا من الناس التي تتمتع بالمرح و الضحك و حب الحياة لكن كان ذلك يخفي وراءه هم و حزن من سجن الدهون الذي حبست نفسي فيه لسنوات.. لكني عدت لضحكتي و انطلاقي من جديد و أشعر بالحرية و السعادة.. و انا ولله الحمد دائما ممتنه للصفحة و المهندس مصطفى لما كان لهم عليا هذا الفضل بعد الله سبحانه وتعالى.. و كل ما اتمناه الآن.. ان تصل هذه الصفحة لكل أنحاء العام و يصل عدد متابعيها إلى مليار متابع.. من كل اللغات والديانات.. لأن السمنة هيه حالة انسانية.. و ان يتغير الناس بها و يعودوا للحياة و يصبح لديهم الثقافة الغذائية الكافية
فاللهم بارك في هذه المنظومة و احفظها من كل سوء و اجعل كل حسنة فيها في ميزان حسناتنا يوم القيامة لعلها السبب في دخولنا الجنة
تحياتي لكل الأبطال 😊
#ياسمين_عادل ١٠٤ إلى ٧٧ كجم
شاهد الفيديو الخاص بالدكتورة ياسمين وهى تروى حكاية التغيير

تعديل المشاركة ردود اللأفعال:
رغم عدم حبها للرجيم تفقد أكثر من 27 كيلو من دهونها "الدكتورة ياسمين عادل"

لو نفسك تخس

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
التعليقات
    مساحة إعلانية
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة